د. إبراهيم النحاس


عِندما نتَحدث عنْ يوم التَأسِيس

>إننا عندما نتحدث عن يوم التأسيس فإننا نشير مباشرةً لعراقة وأصالة الدولة السعودية مُنذُ تأسيسها سواءً في صلابة نظامها السياسي، أو قوة بنائها المؤسساتي، أو تماسكها الاجتماعي، أو وحدتها الشعبية، أو قوة مؤسساتها الأمنية والعسكرية، أو بفرض سيادتها الكاملة على جميع أقاليمها ومناطقها وأراضيها الشاسعة.. قد يكو...

أينَ «مجلس الأمن» من غزة؟!

>إن الغياب التام والصمت المُستمر لـ«مجلس الأمن» تجاه الإبادة الجماعية والسلوكيات المُتطرفة التي تمارسها إسرائيل على قطاع غزة تثبت تحيزهُ للظُلم وابتعاده عن العدالة، وتُدلل على تبعيته لسياسات قوى الاستعمار، وتؤكد على عدم المُساواة بين الشعوب والدول والحضارات.. كُنا نشاهد ونسمع، عبر وسائل الإعلام، آثار ال...

توسيع دائرة الصراع الإقليمي.. من يخدم؟!

>إن توسيع دائرة الصراع الإقليمي يخدم بشكل مباشر دعاة التطرف والإرهاب، ورافضي السلام والاستقرار الإقليمي، والمعطلين للتنمية والتطور والازدهار، والساعين للهدم والتدمير والتخريب للمجتمعات الآمنة والمستقرة، والهادفين لتنفيذ مخططاتهم التوسعية على حساب المجتمعات والمصالح العربية.. مُنذ 7 من أكتوبر 2023م، تصا...

المحكمة الدولية تنتصِر للقيم الأميركية

>لقد مثل قرار محكمة العدل الدولية في القضية التي رفعتها جنوب إفريقيا ضد إسرائيل على خلفية الحرب في قطاع غزة انتصاراً للقيم الأميركية الساعية لتعزيز المؤسساتية الدولية التي أسستها بنهاية الحرب العالمية الثانية، وتواصل توظيفها لإزاحة خصومها ومنافسيها الدوليين.. شكلت نهاية الحرب العالمية الثانية (1939 - 19...

فلسطين وميزان العَدالة الغربية

>إن حجم الإجرام الذي مارسته وتمارسه إسرائيل بدعم وتأييد كامل من الغرب - ماضياً وحاضراً - تجاه فلسطين والفلسطينيين يثبت بجلاء أننا أمام مجتمع غربي تغيب عنه العدالة والمساواة، وتنتهك فيه الحقوق والكرامات، في تناقض فاضح مع الشعارات العاطفية والسياسية.. عند إعلان انتهاء الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م)...

هيئة الصناعات العسكرية وإنجازاتها الوطنية

>إن أبناء المملكة يفخرون بما يشاهدون من تحديث وتطوير وتوطين تقوده وتعمل عليه الهيئة العامة للصناعات العسكرية بقطاع الدفاع، والذي يوفر للاقتصاد الوطني مليارات الدولارات من عوائد التصنيع المحلي والاستثمارات الدفاعية.. التنمية المستدامة، الازدهار والرخاء، البناء والتطور، التحديث الشامل، المستقبل الواعد للم...

إسرائيل وعقلية عُصور الظَّلام

>إن حجم الإجرام والقتل والعنصرية والتدمير الشامل والمُمنهج الذي تمارسه إسرائيل على قطاع غزة يعبر تماماً - إن لم يتجاوز - ما تمت ممارسته من إجرام في عصور الظلام، وما تسببت به من بؤس وآلام ومعاناة لتلك المجتمعات.. في الوقت الذي تعتقد فيه البشرية أنها وصلت لأعلى مراحل التطور والتمدن الحضاري والعمراني، والت...

أميركا تُعزز عُزلة إسرائيل الدولية

>إن الدور الأميركي في تعزيز عزلة إسرائيل الإقليمية والدولية نابع من سياساتها المؤيدة تماماً للسياسات الإسرائيلية المُتطرفة التي تتخذها تجاه قطاع غزة والضفة الغربية، ومن دعمها غير المحدود وغير المشروط للأعمال العسكرية الإسرائيلية تجاه المدنيين في قطاع غزة.. مُنذُ أن اعترفت الولايات المتحدة الأميركية بالح...

ماذا يكشِف قرار مجلس الأمن 2720؟

>إن قرار مجلس الأمن «2720» حول توسيع وصول المساعدات إلى غزة يكشف بوضوح عن مدى تبعية هذه المؤسسة الدولية لقوى دولية معينة، وانحيازها لطرف دولي على حساب أطراف دولية أخرى، وعجزها عن حماية حقوق الإنسان ووقف العدوان الواقع على المدنيين الأبرياء.. الأصل في مجلس الأمن تطبيق قواعد القانون الدولي على جميع أطراف ...

تعبئة الرأي العام لِزعزعة استقرار المُجتمعات

>إن التعبئة السلبية للرأي العام حتى يصبح منفصلاً عن مجتمعة وحكومته ونظامه السياسي مسألة يمكن ملاحظتها ومشاهدتها في وقتنا الراهن، سواءً على المستويات الإقليمية أو العالمية، لتعبئة الرأي العام تدريجياً حتى يصبح تابعاً للمُستعمر، ومُزعزعاً لأمن واستقرار مجتمعه، ومُنفصلاً عن نظامه وقادته.. تسعى القوى الإقلي...

مخاطر التصعيد في البحر الأحمر

>منطقة الشرق الأوسط عموماً، ومنطقة البحر الأحمر خصوصاً، أمام مرحلة جديدة من مراحل إعادة تشكيل السياسة الإقليمية والدولية بحيث تتغير فيها موازين القوى بما يتناسب والرؤية لتعزيز الهيمنة القطبية الأحادية للولايات المتحدة، وبما يخدم حلفاءها الاستراتيجيين في المنطقة ويعزز نفوذهم.. استغلالاً وتوظيفاً لحالة الصر...

الصراعات والتضليل الإعلامي

>إن التضليل الإعلامي وظّف واستخدم الصراعات والأزمات والنزاعات والحروب لتشويه صورة حضارة أو ثقافة أو شعوب حضارة وثقافة محددة أمام الرأي العام العالمي، وذلك بتصوير تلك الحضارة والثقافة بالصورة السلبية حتى أصبح ذلك الرأي العام يراها حضارة معادية وثقافة غير إنسانية.. التدليس، التزييف، التلفيق، الاختلاق، الخِد...

صِناعةُ الفِتن في المنطقة العربية

>إذا كانت الأزمات والصراعات التي تشهدها المنطقة العربية فُرصاً عظيمة يستغلها الأعداء لنشر الفتن داخل وبين المجتمعات العربية، فإن وسائل الإعلام المُعادية، وذات التوجهات الأيديولوجية المُتطرفة، تلعب أدواراً عظيمة في تسويق وزرع ونشر الفتن داخل وبين المُجتمعات العربية بصوت عربي، ولغة فصحى.. الفوضى، الاضطراب،...

أهمية قرارات «قمة التضامن مع فلسطين»

>إن الرياض التي استضافت وعقدت «قمة التضامن مع فلسطين» حرصت أشد الحرص على أن تكون قراراتها متماشيةً مع المواقف التاريخية تجاه فلسطين، ومعبرةً عن استمرارية السياسات الداعمة للحقوق الفلسطينية، ومبينة للحقائق والتوجهات البنَّاءة والهادفة، وكاشفة وفاضحة للجرائم وللانتهاكات الإسرائيلية أمام المجتمع الدولي والرأي...

المملكة و«قمة التضامن مع فلسطين»

>المملكة حين دعت لنُصرة ومُساندة أبناء الشعب الفلسطيني، ونادت بدعم وتأييد السلطة الفلسطينية بصفتها الممثل الوحيد والشرعي للشعب الفلسطيني، عبّرت عن موقفها السياسي بكل حكمة وعقلانية، وسمو في الطرح والعرض، حرصاً منها على خدمة القضية الفلسطينية بالشكل والأسلوب الصحيحين.. رفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني...

المملكة ونُصرة فلسطين

>إطلاق المملكة للحملة الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة ليست إلا حلقة من حلقات العزة والشرف والكرامة التي اعتمدتها ووجهت بها القيادة الحكيمة لنُصرة القضية الفلسطينية، وتخفيف المُعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني، وتأييداً لتأسيس الدولة الفلسطينية المُستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.. امتداداً ...

المملكة ومُساندة الشعب الفلسطيني

>المملكة عندما تقف بشرف وتساند بفخر القضية الفلسطينية، وتقدم المساعدات الإنسانية والإغاثية والخدمية والمالية للشعب الفلسطيني، فإنها تنطلق بذلك من قيمها الإسلامية، وأصالتها العربية، ومبادئها الأخلاقية، المؤيدة للحقوق المشروعة للشعوب، والرافضة للظلم والعدوان والتطرف.. المُساندة، المُساعدة، المُعاضدة، الإغ...

دفعٌ لفوضى إقليمية

>منطقة الشرق الأوسط على امتدادها الجغرافي وعمقها التاريخي مستهدفة بشكل ممنهج بالتدمير والتخريب ونشر الفوضى الدائمة لتبقى المنطقة غير آمنة، والمجتمعات غير مستقرة، والاقتصادات بدائية، والتنمية متخلفة، والشعوب في جهالة علمية وفكرية ومهنية وتقنية لتصبح غير قادرة على النهوض بمجتمعاتها ودولها.. المصالح العُلي...

ولي العهد: «رفع الحصار عن غزة» ضرورة

>قوة المواقف والسياسات السعودية تأتي من ثباتها واستمراريتها ووضوحها، حيث وحدة اللغة والهدف والغاية في جميع المواقف والمحافل واللقاءات والمستويات، وعلى امتداد التاريخ حيث المُعلن يتطابق تماماً مع غير المعلن، وهذا ما زادها شرفاً فوق شرف، ورفعة فوق رفعة، وشموخاً فوق شموخ.. فلسطين بتاريخها العريق، وفلسطين ب...

هل التصْعيد يأتي بالسَّلام؟

>على إسرائيل أن تدرك أن العنف الشديد الذي تمارسه مُنذُ قرار تقسيم فلسطين رقم 181 لم يأت لها بالأمن الذي تنشُده، ولم يحقق لها السَّلام الذي تبحث عنه، ولم يجلب لها الاستقرار الذي تتطلع له، ولم يجعل منها دولة طبيعية في أعين الشعوب المحبة للسَّلام.. ستة وسبعون عاماً مضت على قرار تقسيم فلسطين الصَّادر عن الج...

هل يُمكن للتحالُفات أن تُغيِّر البنيان الدولي؟

>إن الخطوة الأولى للدولة أو للدول السَّاعية للقطبية الدولية تتمثل في الاهتمام المباشر والنوعي بالمجالات العلمية المختلفة والمتعددة؛ لتتمكن بعد فترة زمنية متوسطة من الحصول على قدرات بشرية وطنية مؤهلة تملك القدرة على بناء وطنها حتى الوصول للمكانة الدولية المتقدمة.. القطبية المتعددة، والقطبية الثنائية، والقط...

رسالة تتوارثها الأجيال.. كيف كنا وأين أصبحنا

>الواجب يحتم على جيل الآباء والأجداد أن يُذكّ جيل اليوم والغد بعظيم النعم التي يتمتعون بها ويستمتعون بتواجدها بعد أن كانت حياة المعاناة والقسوة والصعوبة هي السائدة على امتداد أراضي وطننا الكبير، نعم، إن جيل الآباء والأجداد أمام أمانة عظيمة لنقل رسالتهم للأجيال القادمة حول كيف كُنا وأين أصبحنا.. الاستمتا...

رُؤية السعودية والمَمر الاقتصادي الدولي.. تكامُل الأهداف

>إن تكامل الأهداف بين "رؤية السعودية 2030" و"الممر الاقتصادي الدولي" سيساهم مساهمة رئيسة في تحقيق التنمية الشاملة والمُستدامة التي تسعى لتحقيقها المملكة العربية السعودية حتى تصل لأعلى درجات التميز الدولي والريادة العالمية في معظم، إن لم يكن في كل، المجالات.. التنمية المُستدامة هدف رئيس تسعى لتحقيقه الد...

المملكة وتحقيق الأهداف العُليَا لـ«G20»

>إن كلمة سمو ولي العهد في "قمة مجموعة العشرين، نيودلهي 2023م" ساهمت مساهمة مُباشرة في تحقيق الأهداف العُليَا التي من أجلها تأسست مجموعة العشرين، وعَمِلت باحترافية عالية على توحيد الصفوف بين أعضاء المجموعة للاصطفاف خلف برامج واستراتيجيات التنمية المُستدامة.. عندما تتواجد المملكة العربية السعودية في المُن...

«بريكس» والأعضاء الجدد.. مَن المستفيد؟

>إن القراءة الدقيقة لإمكانات وقدرات ومكانة كل دولة من الدول الجديدة المُنضمة لمجموعة «بريكس» توضح أن المستفيد الأكبر -من جهة- مجموعة «بريكس» بانضمام دول مؤثرة وفاعلة ومركزية في السياسة الدولية، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.. خِدمة المصالح المشتركة، أو تبادل المنافع، بين الدول أصل أصيل في العلا...

«بريكس» ورؤيتها للنظام العالمي.. تغيير أم تطوير؟

>مجموعة "بريكس" تتطلع - بحسب بيانها - لإصلاح النظام العالمي القائم بما يساهم في تحقيق العدالة السياسية في المجتمع الدولي، وبما يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية في المجتمعات النامية والناشئة، وبما يعزز التجارة العالمية على أسس العدالة والنزاهة. عندما نتحدث عن النظام العالمي، أو البنيان الدولي، فإننا نتح...

«فلسطين.. شمعة لم تنطفئ»

>إنّ القضية الفلسطينية ليست قضية أشخاص، وليست قضية أحزاب، وليست قضية جماعات، وليست قضية فئة عرقية، وليست قضية طائفة دينية، وإنما هي قضية أمة عربية بتاريخها الأصيل العائد لآلاف السنين، وقضية أمة إسلامية بتاريخها الكريم العائد لتأسيس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.. هذا العنوان المُختصر بكلماته المع...

المملكة ودعْم الحُقوق الفلسطينية

>إن مواقف وسياسات المملكة العربية السعودية تجاه القضية الفلسطينية ودعم الحقوق المشروعة لأبناء الشعب الفلسطيني الكريم ثابتة بأصالتها على امتداد التاريخ، حيث لا مساومة عليها مهما كانت الأثمان، ولا تنازل عنها مهما كانت المُغريات.. فلسطين القضية، وفلسطين الشعب، وفلسطين الحقوق العربية والإسلامية، في الماضي و...

مُبادرة إنسانية لِحل الأزمة الأوكرانية

>إنّ نجاح المبادرات الإنسانية التي استضافتها المملكة العربية السعودية انعكاس حقيقي لسداد رأي وبُعد نَظر قادة المملكة الذين استطاعوا بناء علاقات متوازنة مع جميع القوى والأطراف الدولية، وميزها عن غيرها حتى أصبحت أرضها موطناً للسلام.. حِفظ النفس البشرية من الهلاك، وحِفظ المجتمعات من الصِراعات المُدمرة، وت...

قمة جدة.. دعوة للتنمية والاستقرار الإقليمي والدولي

>لقد تضمنت مقررات قمة جدة - يوليو 2023م - رسالة صريحة لجميع شعوب ودول المنطقة بأن الأمن والسلام والاستقرار وحل الخلافات بالطرق السلمية سيساهم مساهمة مُباشرة في تعزيز التكامل الاقتصادي والصناعي، والتبادل التجاري والاستثماري.. تحقيق المصَالح العليا للشعوب والمجتمعات والدول تتطلب تضافر الجهود الجماعية من ج...